00966553335516

من نحن

 

 

آل إبراهيم من الكمال

صناعة الآباء مفخرة الأبناء

تاريخ عائلة

الجد إبراهيم بن عبد الرحمن عبد الحي الكمال من الجيل الخامس للعائلة في صناعة الورد الطائفي. وقد استمر الأبناء عبد الله وعبد الرحمن أبناء إبراهيم الكمال منذ نعومة أظافرهم مع والدهم في هذه المهنة الشريفة للورد الطائفي وأصبح الاسم يزداد شهرة بعد أن استلم المهنة الشريفة للورد الطائفي وأصبح الاسم يزداد شهرة بعد أن استلم المهنة عبد الرحمن بن إبراهيم الكمال رحمه الله وكان خير خلف لخير سلف لهذه الصناعة المتوارثة أبا عن جد وارتبط اسم العائلة بهذه المهنة واستمر ابن السرة خالد بن عبالرحمن بعد وفاة والده يرحمه الله في التوسع والتطوير والله ولي التوفيق.

اهدافنا

  • التطلع والوصول لرضا عملائنا.
  • أن تلبي منتجاتنا أذواق الجميع وتتوافق مع رغبات العملاء.
  • تقديم أفضل أنواع الورد الطائفي ومنتجات الورد والعود.

أعمالنا

  • تعطير الحرم المكي والمسجد النبوي بالورد الطائفي.
  • سباق التحدي في الشفا.
  • المشاركة بالمهرجانات في دول الخليج
  • المشاركة بالمهرجانات الدولية ( فرنسا – أسبانيا )
  • تنظيم مهرجان الورد الطائفي.

رؤيتنا

الورد والعطر هو مفتاح السّعادة والجّمال، كونه يُعزِّز الجّمال الداخليّ فينعكس بدوره على الجّمال الخارجيّ ليُكمِّله. فاستعمال العطور والورد الطائفي يعدّل المزاج ويزيد الطّاقات الحيويّة في الجسم عند مُرتديه، كما يتعدّى تأثيره ليعمّ انتشاره على من حوله أيضًا، لذلك نسعى إلى إرضاء رغبات النّاس وتلبية حاجاتهم وبثّ الفرح والرّضى في نفوسهم، من خلال العديد من المنتجات الّتي تستجيب لمختلف الأذواق. واليوم ومع الإتقان في العمل، يقوم الكمال للورد الطائفي بتشجيع عملائه، وتنمية الثّقة عند موظفّيه وحثّهم على الإخلاص، مواكبًا تطوّر العصر والموضة، محافظًا على الأصالة والتّقاليد. وقد نجحت عائلة الكمال ببيان وتقديم رؤيتها وإيصال رسالتها الخاصّة بالورد الطائفي، حاملةً معها الأصالة، التّراث والعراقة من أرض المملكة العربيّة السّعوديّة، إلى العالم أجمع عبر فروعها في المملكة ودول الخليج